هل مريض ثنائي القطب مجنون ؟

الاضطراب ثنائي القطب هو مرض ينتج عنه تقلبات حادة في المزاج حيث يمر الشخص المصاب باضطراب ثنائي القطب بفترات هوس (المزاج المرتفع) وفترات الاكتئاب (الشعور بالحزن الشديد) و لهذا قد تتسائل هل مريض ثنائي القطب مجنون ؟

بين هذين النقيضين يمر الشخص بفترات من المزاج المتقلب و لفهم ما يمر به مريض اضطراب ثنائي القطب بشكل أفضل اكمل قراءة هذا المقال

حالة الهوس:

الهوس هو شعور كبير بالطاقة و التفاؤل ومع ذلك  يمكن أن تكون هذه المشاعر شديدة لدرجة أنه قد يفقد الاتصال بالواقع و قد يجد نفسه يؤمن بأشياء غريبة عن نفسه و يصدر أحكامًا سيئة ويتصرف بطرق محرجة وضارة وأحيانًا خطيرة.

الهوس يمكن أن يجعل من الصعب أو المستحيل التعامل مع الحياة بطريقة فعالة و يمكن أن تؤدي فترة الهوس إذا لم يتم علاجها إلى تدمير علاقات الشخص المصاب باضطراب ثنائي القطب.

في حالة نوبة الهوس ، قد يكون المصاب:

  • سعيد جدا ومتحمس
  • غاضب من الأشخاص الآخرين الذين لا يشاركونه نظرته المتفائلة
  • مليء بالطاقة
  • غير قادر أو غير راغب في النوم
  • مليئ بالأفكار الجديدة والمثيرة

 

قد يلاحظ المحيطون بالشخص المصاب ما يلي:

  • القفز بسرعة كبيرة من فكرة إلى أخرى
  • وضع خطط ضخمة وغير واقعية
  • نشط جدا ويتحرك بسرعة كبيرة
  • التصرف بطريقة غريبة
  • التحدث بسرعة كبيرة – قد يكون من الصعب على الآخرين فهم ما يتحدث عنه
  • اتخاذ قرارات غريبة على أساس اللحظة  مع عواقب وخيمة في بعض الأحيان
  • إنفاق أمواله بتهور

 

عندما يكون شخص ما في منتصف نوبة هوس لأول مرة  فإنه عادة لا يدرك أن هناك شيئًا خاطئًا و غالبًا ما يكون الأصدقاء أو العائلة أو الزملاء هم أول من يلاحظ وجود مشكلة و لسوء الحظ قد يعترض أي الشخص للإساءة إذا حاول الإشارة إلى ذلك لأنه  يعتقد أنه ليس بحاجة إلى المساعدة.

هذا أمر مفهوم تمامًا لأن الأشخاص الذين يعانون من تقلبات مزاجية  غالبًا ما يشعرون بتحسن أكثر من أي وقت مضى و تكمن المشكلة في أن هذا الإحساس الرائع بالسعادة يقوده إلى الانفصال بشكل متزايد عن الواقع اليومي و يفيد الكثير من الناس أنهم عندما تعافوا من إحدى هذه النوبات يندمون على الأشياء التي قالوها وفعلوها أثناء هوسهم.

 

حالة الكآبة:
مشاعر الحزن هي شيء نشعر به جميعًا من وقت لآخر و هي رد فعل طبيعي للخسائر والأحداث المؤلمة و مع مرور الوقت تختفي هذه المشاعر و لكن بالنسبة لشخص مصاب بالاضطراب ثنائي القطب يمكن أن تكون نوبة الاكتئاب أكثر حدة.

يستمر الاكتئاب لفترة أطول ويجعل من الصعب للغاية القيام بالمهام اليومية و من المرجح أن يعاني الشخص من الأعراض العقلية والجسدية المذكورة أدناه و لن تظهر كل هذه الأعراض على كل من يصاب بالاكتئاب ولكن عادة ما يكون لديهم العديد منها.

الأعراض العقلية:

  • مشاعر التعاسة التي لا تزول
  • فقدان الاهتمام بالأشياء
  • عدم القدرة على الاستمتاع بالأشياء
  • صعوبة في اتخاذ قرارات بسيطة
  • الشعور بالتعب الشديد
  • الشعور بالقلق والانزعاج
  • فقدان الثقة بالنفس
  • الشعور بعدم الجدوى وعدم الكفاءة واليأس
  • الشعور بالضيق أكثر من المعتاد
  • التفكير في الانتحار

الأعراض الجسدية:

  • فقدان الشهية والوزن
  • صعوبة في النوم
  • الاستيقاظ في وقت أبكر من المعتاد
  • الإمساك
  • فقدان الاهتمام بالجنس

يمكن أن تساعد المساعدة الطبية مثل الأدوية بشكل كبير في حل هذه الحالات حتى يتمكن الشخص من العيش بشكل فعال مع الاضطراب ثنائي القطب لذلك يعد الحصول على المساعدة في أقرب وقت ممكن أمر مهم للتعامل مع هذا المرض.

 

هل مريض ثنائي القطب مجنون ؟

الأشخاص المصابون بالاضطراب ثنائي القطب ليسوا مجانين أو خطرين و لدى الناس أحيانًا فكرة خاطئة مفادها أن الأشخاص المصابين بالاضطراب ثنائي القطب مجانين وهو مصطلح يصف أي شخص مصاب بمرض عقلي و هذا ببساطة لأنهم لا يفهمون ما يعانيه أو كيف يبدو التعايش معه.

 

 

قد يعجبك ايضا